fbpx

قال العميد خالد الحسينى المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة، إن العاصمة الإدارية بمثابة إعلان جمهورية جديدة فالتجهيزات الفنية المتواجدة في الحى الحكومى والتجهيزات الفنية المختلفة بجانب تفريغ القاهرة ونقل المباني بشكل تدريجى هو ما ينهى حالة الزحام فى القاهرة.

وأشار المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة، خلال برنامج المواجهة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية ندى رضا، إلى أنه جرى بناء 10 آلاف وحدة سكنية حتى الآن ستكون أحد البدائل المتوافرة للموظف حيث سيكون لدى الموظف اختيار الحصول على شقة في العاصمة الإدارية أو أن يأخذ بدل انتقال، لافتا إلى أن مستوى التننفيذ في الحى الحكومى وصل إلى 92%، ونعمل على مستوى المرافق مثل توفير الغاز والمياه والكهرباء والتبنية التحتية الذكية وإنهاء مراكز بناء المعلومات.

وأضاف أن العاصمة الإدارية تشهد تجميع كل الوزارات في حى حكومي متميز في كل الخدمات بجانب الأرشفة الإلكترونية التى تتضمن دولاب الدولة المصرية الذى يعاد صياغته بحيث يكون مختلفا خلال إدارة شئون الدولة.

وأوضح المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة، أن قائمة الحوافز التي أعلن عنها بالنسبة للموظفين جزء من التسهيلات التي تقدمها الدولة للموظفين الذين سينتقلون إلى العاصمة الإدارية، حيث سننقل كيان الدولة وإدارتها للعاصمة الإدارية الجديدة، متابعا: لابد أن يكون العنصر البشرى مؤهلا، متابعا: نقدر البعد الجغرافى للعاصمة الإدارية على الموظفين، ما دفع الحكومة لتقديم تسهيلات منها بدل انتقال يضاف إلى الراتب يجرى من خلاله تغطية تكاليف انتقال الموظف من المكان الحالي للعاصمة الإدارية.




.

اترك رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *