fbpx

قال المهندس عمرو خطاب المتحدث باسم وزارة الإسكان، إن العاصمة الإدارية الجديدة ليست مجرد مدينة ومنشآت خدمية وحى حكومي، بل هى مدينة مستدامة متكاملة، موضحا أن وزارة الإسكان تنفذ مشروعات سكنية وبنية تحتية ذكية وشبكة كبيرة من الطرق، بجانب تدشين مشروعات استثمارية ضخمة منطقة ذكية للأعمال.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الإسكان، في تصريحات لبرنامج المواجهة المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية ندى رضا، أنه يجرى التخطيط لبناء 50 ألف وحدة سكنية على 3 مراحل، وجرى الانتهاء من 10 آلاف وحدة، بحيث يكون هناك بنية تحتية جاهزة، وتكون العاصمة الإدارية نهارا بعمل الأعمال الحكومة وليلا مدينة لكل المناسبات المصرية والعربية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الإسكان، أن المرحلة الأولى من الأعمال الخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة تتضمن 40 ألف فدان وبعد المرحلة الثانية والثالثة ستكون بمساحة 170 ألف فدان.

ولفت المتحدث باسم وزارة الإسكان، إلى أنه يجرى تنفيذ الحى السكنى الثالث والذى سيكون على مستوى عالٍ من التجهيزات، وسيكون هناك دعم من جانب الحكومة للموظفين الذين يريدون السكن في الحى السكنى الثالث.

وتابع المتحدث باسم وزارة الإسكان: وفرنا للمنتقلين للعاصمة وحدات سكنية كأحد البدائل للموظفين، حيث انتهينا من المرحلة الأولى من تنفيذ المشروعات السكنية وتضم 10 آلاف وحدة سكنية، وهى بمساحة 118 مترا، وتكلفت 600 ألف جنيه، وضمن تسهيلات الحكومة للموظف أن الدولة ستتحمل ثمن الأرض، وبالتالي سيكون ثمن الشقة للموظف 400 ألف جنيه، وستكون هناك تسهيلات وأقساط على فترات طويلة وبالتالي لن يؤثر على دخل الموظف المنتقل، كما أن بدل الانتقال والسكن سيغطى تكلفة أقساط الوحدة.

ولفت المتحدث باسم وزارة الإسكان إلى أنه سيكون هناك 15 ألف وحدة سكنية خلال فترة انتقال الموظفين فى الفترة القليلة المقبلة ونخطط لبناء 50 ألف وحدة.




.

اترك رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *