fbpx

اكد المستشار نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة الوزراء، أن النصف الأول من عام 2021 سيشهد التشغيل التجريبي للعاصمة الإدارية الجديدة، ونقل العاصمة الإدارية لا نستهدف منه نقل المكاتب من المكان القديم للحديث، بل هو نظام جديد ونقلة فى طريقة أداء الأعمال، ولن يكون على الطريقة التقليدية على الإطلاق، ولن يقوم المواطن الراغب فى الحصول على الخدمة، بالبحث عن إمضاء من مكتب لآخر، بل سيقوم بتقديم ورقه في جهة واحدة وسيتم إنهاء الخدمة على الفور واضاف سعد، خلال مداخلة مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج “صالة التحرير”، المذاع على قناة “صدى البلد” ، أن كل الخدمات ستؤدى فى أماكنها، وسيتم تسهيلها ولن يتسبب هذا النقل فى تعطيل المواطن عن أداء خدمته، وستكون العاصمة الإدارية الجديدة، عاصمة مصر الإدارية فقط، أما العاصمة السياسية هى القاهرة كما هى، وسيكون هناك نقلة كبيرة في الخدمات المقدمة للمواطن من قبل الحكومة.
ولفت المتحدث باسم رئاسة الوزراء إلى أن «المقار الجديدة للعاصمة الإدارية الجديدة» مجهزة بالأساليب والطرق التكنولوجية الحديثة، وسيساعد ذلك في تسهيل آلية العمل الجديدة.

اترك رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *